EN | AR
اللقاء الشبابي رقم (1/2012)
الأربعاء, مارس 14, 2012
موضوع اللقاء: 
جلسة عصف ذهني حول قضايا الشباب العربيّ
المتحدثون: 
الدكتور محمود السرحان الدكتورة نادية سعد الدين الأستاذة سمر كلداني
مدير اللقاء: 
الدكتور الصادق الفقيه

عمّان- دعا الأمين العام لمنتدى الفكر العربيّ د. الصادق الفقيه، الشباب العربيّ المشارك في جلسة عصف ذهني نظمها المنتدى، يوم الأربعاء 14/3/2012، إلى إدامة تفعيل الحوار والتشبيك فيما بين الشباب أنفسهم من جهة، ومؤسسات الثقافة والفكر من جهة أخرى، من أجل بلورة رؤى واضحة لمعالجة مشكلاتهم وتمكينهم من أداء دورهم في تنمية المجتمعات العربيّة؛ مؤكدًا أن المنتدى ومن خلال أنشطته الشبابيّة من مؤتمرات ولقاءات يعنى بإيصال الصوت الشبابيّ إلى أصحاب القرار، كما يُعنى بأن يكون للشباب الذين يشكلون ثلثي سكّان الوطن العربيّ الدور الرئيسي في مناقشة قضاياهم، والتعبير عن آرائهم، وتحديد أولوياتهم.

وأضاف أن مثل هذه اللقاءات من شأنها أن تساعد المنتدى على رسم الخطوط العريضة لمحاور برامجه المتعلِّقة بالشباب، بما في ذلك مؤتمراته الشبابية، والتركيز على القضايا الحقيقية في الواقع الشبابيّ العربيّ، بمشاركة الشباب أنفسهم، فضلاً عن مساهمة الشباب في إيجاد الأُطر الفكرية الملائمة لبحث قضاياهم.

اشتملت جلسة العصف الذهنيّ على حوارٍ مفتوح شارك فيه زهاء (200) شاب وشابة من الطلاب الأردنيين والعرب الدارسين في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، وقيادات شبابية في العمل التطوعي والاجتماعي، وعدد من الملحقين الثقافيين في بعض السفارات العربية، وأكاديميون ومتخصصون في العمل الشبابيّ.

ناقش الشباب خلال الجلسة قضايا متعددة على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، من بينها قضايا المواطَنة والديمقراطية، والهويّة الثقافية، والقيم الاجتماعية والأسرية العربية والإسلامية، والعنف الطلابيّ، والتعليم وفرص العمل، والبطالة والفقر، والعمل التطوعي، وتأثير وسائل التواصل الاجتماعيّ، وأثر ثورات الربيع العربيّ في مستقبل الشباب. كما طُرحت آراء حول مواضيع الوحدة الوطنية، ومقاومة نزعات التفرقة والتمييز والإقصاء والتهميش، ومقاومة الغزو الثقافي، والوعي بالأحداث الجارية على الساحة العربية وتداعياتها.

وكان الشاب مروان الجبوري من العراق والشابة عليا بريزات من الأردن قد ألقيا كلمتين عن المشاركين، وقدّمت مقرّرة الجلسة الدكتورة نادية سعد الدين، الأستاذة الجامعيّة ومديرة تحرير الدراسات والمعلومات في جريدة "الغد"، في ختام الحوار خلاصة بالنتائج اشتملت على ملامح لأهم القضايا التي تشغل أذهان الشباب واتجاهاتهم حول أبرز التطورات في العالم العربيّ، ومقترحاتهم بشأن القضايا ذات الأولوية التي يمكن بحثها في اللقاءات القادمة.  

أدار الحوار في القسم الأوّل منه د. محمود قظام السرحان، الأكاديميّ والمستشار في شؤون الشباب والسكان والتنمية المستدامة. وأدارت القسم الثاني الأستاذة سمر كلداني، مديرة جائزة الحسن للشباب والمستشارة الإقليمية للجائزة الدوليّة في الدول العربيّة. وقدَّم أ. كايد هاشم، مساعد أمين عام منتدى الفكر العربيّ عرضًا موجزًا تناول فيه محاور المؤتمرات الشبابيّة التي عقدها المنتدى خلال السنوات السبع الماضية، التي جاءت بدعم من الصندوق العربيّ للإنماء الاقتصاديّ والاجتماعيّ/ الكويت، وحملت العناوين الآتية: "الشباب العربيّ وتحدّيات المستقبل" 2004؛ "الشباب العربيّ في المهجر" 2006؛ "نحو تطوير مؤسسات العمل الشبابيّ العربيّ" 2008؛ "الشباب وظاهرة العنف" 2010 الذي عُقد في رحاب مكتبة الاسكندرية بمصر.

 



Printer Friendly and PDF
تصميم وتطوير شركة الشعاع الازرق لحلول البرمجيات جميع الحقوق محفوظة ©